NWS NWS

في اعقاب تصويت حزب "كاحول لفان على اقتراح قانون حل الكنيست والذهاب الى الانتخابات، والذي تمت المصادقة عليه بالقراءة الأولى الأربعاء ، قدم حزب كاحول لفان اقتراحين لقوانين جديدة، وذلك حتى يخفف العبء عن المواطنين في االنتخابات ، ويأتي مشروع القانون الأول لتنظيم الدعاية الانتخابية عن طريق الدعاية الرقمية والديجتال والحد من ظاهرة "فيك نيوز". ومشروع القانون الثاني: تحديد ميزانية تمويل الانتخابات، وذلك مع اخذ بعين الاعتبار أن إسرائيل تمر بأزمة اقتصادية واجتماعية حادة ، ويجب تقليص مصروفات المال العام قدر الإمكان.

ويهدف مشروع قانون الدعاية الرقمية إلى تكييف قانون الدعاية مع تطورات التسويق الرقمي على وجه الخصوص ومنع التلاعب في عمليات الوعي والاختيار وانتهاك الخصوصية وانعدام الشفافية. تتجلى التلاعبات في ظواهر الأخبار الكاذبة أو المعلومات المضللة والمضللة الشائعة على الشبكات الاجتماعية واستخدام الأنظمة القائمة على تحليل المعلومات الشخصية والبيانات الضخمة للتأثير بدقة على اتخاذ القرار للأفراد. يقترح مشروع القانون الشفافية وتمييز الدعاية الانتخابية الرقمية وإعطاء سلطة لرئيس لجنة الانتخابات المركزية لإصدار أوامر تقييدية بشأن انتهاكات قوانين الدعاية الرقمية واستخدام قواعد البيانات. تقديم مشروع القانون من قبل عضو الكنيست تهلا فريدمان.
ومشروع تقييد التمويل الانتخابي للكنيست الـ24 في فترة أزمة صحية واقتصادية غير مسبوقة ، يقترح حزب كاحول لفان في انتخابات الكنيست الرابعة والعشرين أن تكون ميزانية التمويل لكل حزب محدودة وأن يتم إنشاء آلية تخفيض من ميزانية الأحزاب في الحملة الانتخابية.
مشروع القانون مقدم من عضو الكنيست رام شيفا.