NWS NWS

وُقعت مساء أمس اتفاقيات عمل جماعية لنقل ما يُقارب 120 عاملا في شركة الكهرباء الى العمل في الشركة الحكومية الجديدة لإدارة شبكة الكهرباء وذلك بحضور رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد ومدير عام شركة الكهرباء عوفر بلوخ ورئيس لجنة العمال ميكو دافيد تسرفاتي. وبهذا يُنهي هؤلاء العمال عملهم في شركة الكهرباء وذلك في إطار تطبيق اتفاقيات الاصلاح التي تم توقيعها قبل نحو عامين.

وكان عمال قسم التخطيط والتطوير التكنولوجي، المؤتمنين طيلة السنوات السابقة، على تخطيط
اقتصاد الكهرباء مع استيفاء المعايير البيئية وتطوير تكنولوجيا انتاج وتوصيل الكهرباء. حيث ان هؤلاء العمال الذين يبلغ عددهم 120 عاملا سيبدأون منذ نهار اليوم الموافق 01.12.2020 عملهم ضمن الشركة الجديدة لإدارة شبكة الكهرباء لينهوا عملهم في شركة الكهرباء. اما المرحلة الثانية فستتضمن انتقال ما يقارب 100 عاملا اضافيا حيث ستتم هذه المرحلة خلال العام 2021.

وفي إطار اتفاق الاصلاح الذي تم توقيعه، فقد تقرر ان ادارة الشبكة ستخرج خارج نطاق شركة الكهرباء بحيث ستُقام شركة حكومية جديدة ومستقلة. هذه العملية التي ستخرج الى حيز التنفيذ في غضون عام ونصف منذ يوم التوقيع على الاتفاقية. يُذكر ان التوقيع على اتفاقية العمل الجماعية كانت شرط اساسي لانتقال العمال الى شركة إدارة شبكة الكهرباء وبدء عملها تزامنا مع ضمان استمرارية استحقاقات وحقوق العاملين وتحويل اموال التقاعد الخاصة بهم.
وكانت شركة الكهرباء قد استعدت بالشكل المناسب لهذه التفاهمات، لكن وبسبب تأخيرات من جهة الدولة في تشغيل الشركة الجديدة التي تتواجد في مراحل الذروة من اقامتها، فقد تقرر انتقال عمال التخطيط الآن لتعزيز ودعم عملية اقامة الشركة، هذا الموضوع الذي يعتبر استيفاء اضافي للأهداف التي تعهدت الشركة بالوصول اليها.

وفي الحفل الذي أقيم مساء امس في مباني الهستدروت في تل ابيب، فقد تم التوقيع على اتفاقيات جماعية بمشاركة رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد وكبار المسؤولين في شركة الكهرباء، ومدير عام الشركة عوفير بلوخ ورئيس الادارة يفتاح رون طال، ورئيس لجنة العاملين في شركة الكهرباء ميكو دافيد تسرفاتي، رئيس شركة ادارة شبكة الكهرباء سامي تورجمان ومدير عام الشركة يورام كوهين، مدير منطقة حيفا في الهستدروت ومسؤول ملف ركة ادارة شبكة الكهرباء موشيه مزراحي ورئيسة لجنة العاملين في شركة ادارة شبكة الكهرباء أولجا كوفمان وموشيه بن افرايم.

وبحسب الاتفاقيات التي تم توقيعها فان شروط تشغيل العاملين ورواتبهم سيتم المحافظة عليها مع الانتقال الى الشركة الحكومية الجديدة وايضا سيتم دفع مبلغ 50 ألف شيكل لمرة واحدة كمنحة لكل واحد من العمال.
تجدر الاشارة ان الحديث يدور عن طاقم يضم النخبة من العمال التي خدمت بكل اخلاص شركة الكهرباء طيلة سنوات، اذ ان جميع العمال مهنيين من الدرجة الاولى وخبرة واسعة في التخطيط وادارة اقتصاد الكهرباء وسيأخذون قسطا كبيرا من المساهمة في صالح شركة ادارة شبكة الكهرباء التي ستحظى بأفضل الأدمغة والخبرات ذات المعرفة والمهنية الكبيرة.
في غضون ذلك وفي نفس الحفل تم التوقيع ايضا على أربع اتفاقيات عمل جماعية بين شركة الكهرباء وبين الهستدروت ولجنة العاملين في الشركة، هذه الاتفاقيات المتعلقة بخطة الاصلاح التي تُنظم من بين الامور الأخرى ايضا قضية الخروج الى التقاعد بشكل طوعي، منحة لمرة واحدة للعمال الذين سينتقلون للعمل في محطات توليد الطاقة للمزودين المستقلين، استكمال تحويل تعويضات الاقالة للعاملين المتقاعدين وغيرها. وقد تم التوقيع ايضا لإقامة صندوق ايام العطل لمساعدة العمال الذين تمت احالتهم الى اجازة بدون راتب بسبب جائحة الكورونا.

وقال رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد:" ان الاصلاح في سوق الكهرباء يعتبر بشرى لكافة المجتمع الاسرائيلي، ويضمن تطوير فرع الكهرباء في اسرائيل للسنوات القادمة، مع تحسين الخدمة ذات الجودة المقدمة للجمهور. ان الاتفاقية التي تم توقيعها تحافظ بشكل كامل على حقوق العمال الذين سينتقلون للعمل في الشركة الحكومية الجديدة وسوف تستمر الهستدروت في مرافقتهم ومرافقة عمال شركة الكهرباء من منطلق اهمية عملهم واخلاصهم. انا اود ان اعبر عن شكري لإدارة شركة الكهرباء ولشركة ادارة شبكة الكهرباء ولمسؤول ملف شركة ادارة شبكة الكهرباء في الهستدروت ولجان العمال ولكافة العاملين في هذا الفرع الذين ساهموا من جهتم في وصول المفاوضات الى درب النجاح".

أما رئيس ادارة شركة الكهرباء يفتاح رون طال فقال من جهته:" نحن نودع عمالا مهنيين في إطار التزام الشركة باتفاقية الاصلاح. ان اقامة شركة ادارة شبكة الكهرباء تعتبر مرحلة هامة ومهمة اخرى في تطبيق الاصلاح التاريخي في سوق الطاقة".

وعقب مدير عام شركة الكهرباء عوفر بلوخ قائلا:" عمال شركة الكهرباء يشهدون في السنوات الأخيرة موجات استقالة لم يسبق لها مثيل الى جانب انتقال عمال متميزين الى محطات توليد طاقة لمزودين مستقلين ولشركة ادارة شبكة الكهرباء قيد الانشاء. نحن نتحدث عن خطوات قاسية لكن مطلوبة في اطار التجدد في الشركة واستعدادها للمنافسة المستقبلة في سوق الكهرباء".

وقال رئيس لجنة العاملين بشركة الكهرباء ميكو (دافيد) تسرفاتي: "تم اليوم توقيع المرحلة الأولى في نقل إدارة شبكة الكهرباء إلى الشركة الحكومية، بحسب ما تنص عليه اتفاقية الإصلاح. على الرغم من أن هذا الأمر يتم بطريقة مغايرة لما كان مخطط له ، ولكن مع ذلك يمكن أن يتم ذلك بسبب وجود حسن النية بين الطرفين. أود أن أشكر جميع الأطراف التي شاركت في هذه العملية، ولا سيما رئيس الهستدروت، أرنون بار دافيد ، على دعمه الكامل ودعمه للعمال واستمراره في مرافقتهم في المستقبل ايضا".

من جهته قال رئيس منطقة حيفا في الهستدروت ومسؤول ملف شركة ادارة شبكة الكهرباء موشيه مزراحي:" وقعنا على اتفاقية لتطبيق الاصلاح التي من شأنها ان تساهم في تطوير اقتصاد الكهرباء وتخفيض غلاء المعيشة للجمهور. انا اشكر رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد لتدخله في استكمال وبلورة الاتفاقية واشكر لجنة العمل في شركة ادارة شبكة الكهرباء. مستعدون دائما لخدمتكم مع طاقم العاملين في المنطقة. اتمنى النجاح للجميع".

وبالنيابة عن اعضاء لجنة العاملين في شركة ادارة شبكة الكهرباء اولجا جوفمان وموشيه بن افرايم جاء ما يلي:" بمشاعر متباينة من القلق والتوقعات، نبدأ اليوم في مسار جديد سيعيد بلورة قطاع الكهرباء في إسرائيل. نحن على ثقة من أن الموظفين لديهم جميع الأدوات للنجاح وجلب بشرى جديدة تتمثل بشركة لإدارة شبكة الكهرباء. نحن ملتزمون بالتطلع إلى الأمام والعمل على تطوير ونمو الشركة، بينما نحن على ثقة من أنه سيكون لدينا تعاون مع شركة إدارة شبكة الكهرباء"
اما عن الدوائر القانونية التي رافقت عملية التفاوض والتوقيع على الاتفاقيات من قبل الطرفين، فيجب الاشارة الى انه من قبل شركة الكهرباء شارك كل من المحامية ميخال بن دوف والمحامية مايا رون. نيابة عن الهستدروت: المحامية ميا بيري ألترمان، رئيسة قسم التقاعد ونائب رئيس قسم التنظيم المهني؛ المحامية تهيلا بينيشو، نائب رئيس المكتب القانوني والمحامية هيلا غفير، رئيسة فرع الاتفاقيات الجماعية من المكتب القانوني في قسم التنظيم المهني برئاسة المحامية هانا شنيتسر راهاف. كما رافق الاتفاقيات نيابة عن لجنة موظفي شركة الكهرباء المحامية أورلي إفين زهاف وموريا غليك من مكتب المحاماة أرينا لين وشركاءه. اما فيما يخص الامور الاقتصادية رافق التوقيع على الاتفاقيات عامي كوهين مستشار اللجنة وآدم بلومنبرغ ، نائب رئيس قيم الاقتصاد في الهستدروت.