NWS NWS

أعلن رئيس رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، أن حزبه في الغد سيصوت ضد اقتراح المعارضة بحل الكنيست، وقال أن البلاد في هذه الفترة تحتاج لوحدة لمحاربة الوباء ولدعم المتضررين. وأكد محللون أن نتنياهو بموقفه هذا يحمل "كاحول لافان" مسؤولية حل الحكومة واجراء انتخابات اذا تم الامر.

وفي نفس السياق، أعلن حزب كاحول لافان أنه سيطرح في الكنيست اقتراحات لقوانين بخصوص المساواة، رغم أنه لم ينسق مع الليكود لذلك، وهذا يعزز من فرضية حل الكنيست,

وسيكون يوم بعد غد الاربعاء، بمثابة يوم الحسم بشأن اتخاذ قرار يتعلق بمصير الحكومة الإسرائيلية الحالية وإمكانية إسقاطها من خلال حل الكنيست، وهو الموعد الذي حدده رئيس المعارضة في حزب " يش عتيد " يائير لبيد، موعدًا للتصويت على قانون حل الكنيست.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، فإن تحالف "يش عتيد- تيلم"، بزعامة يائير لابيد وموشيه يعلون، سيقدم مشروع قانون أمام الكنيست الأربعاء المقبل، لحل الكنيست والتوجه لانتخابات مبكرة.
وفي المقابل، يعتزم أعضاء كنيست من "كاحول لافان" طرح مشاريع قوانين تهدف إلى إحراج نتنياهو، وذلك انطلاقا من فرضية أن نتنياهو ليس معنيا بانتخابات في الفترة القريبة على خلفية تزايد قوة تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا، برئاسة نفتالي بيني، في الاستطلاعات.

وقال مقربون من نتنياهو إنه محبط بسبب تزايد قوة بينيت وأن التهجمات على الأخير لم تضعفه. كذلك يعتقد نتنياهو أن بينيت ورئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، سيمتنعان عن الانضمام إلى كتلة اليمين من أجل المس به، وأنه لا جدوى من التوجه لانتخابات مبكرة طالما لا تظهر الاستطلاعات أن قوة بينيت الانتخابية تضعف.

قالت مصادر من كتلة يمينا التي تضم أحزاب اليمين الجديد، والبيت اليهودي والاتحاد الوطني، إنهم سيصوتون لصالح مشروع القانون.