NWS NWS

قال رئيس "اللجنة التحضيرية لجمعية الصداقة السودانية - الإسرائيلية"، إن البلدين بحاجة إلى مفاوضات طويلة لحل المشاكل المتعلقة بالأمن، مستبعدا إجراء زيارات خلال الأشهر الستة القادمة.

وبعد تضارب المعلومات عن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم بداية الأسبوع الجاري، لإجراء محادثات مع مسؤولين سودانيين، قال رئيس الجمعية، حسين قمر حسين، في مقابلة مع وكالة "نوفوستي"، إن الوفد الرسمي الإسرائيلي من المنتظر أن يبحث خلال الزيارة، التي من المقرر أن تستمر 3 أيام "المسائل الأمنية والمتعلقة بمحاربة الإرهاب".

وأكد أن "المشاكل في هذا المجال بين الخرطوم وتل أبيب تتطلب مفاوضات مطولة يمكن أن تستمر لعدة أشهر".

وتأتي هذه التصريحات في وقت تنفي الحكومة السودانية المعلومات التي تحدثت عن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم.


وقال المتحدث باسم الحكومة السودانية، فيصل محمد صالح، في تصريح صحفي في وقت سابق، إن "التطبيع مع إسرائيل سيبت فيه البرلمان الانتقالي بعد تشكيله".

وفي أواخر أكتوبر، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن السودان وإسرائيل اتفقا على تطبيع العلاقات.

وأدلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في وقت لاحق بتصريح مماثل، وقال إن وفدي البلدين سيجتمعان في المستقبل القريب لمناقشة التعاون في العديد من المجالات، بما في ذلك الزراعة والتجارة.